مكتب التحقيقات الفيدرالي يحذر من عملية احتيال تستهدف أجهزة الصراف الآلي

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI من أن مجرمي الإنترنت يخططون لهجوم منسق على أجهزة الصراف الآلي في جميع أنحاء العالم، مما قد يؤدي إلى سرقة ملايين الدولارات عبر سحبها من حسابات العملاء المصرفية، وذكر التنبيه السري المرسل إلى البنوك أن المخطط، المعروف باسم “ATM cashout”، يمكن أن يتم في غضون ساعات قليلة، وعلى الأرجح خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد إغلاق البنوك، وذلك عبر استخدام برمجيات خبيثة للتحكم بأجهزة الصراف الآلي وسرقة الملايين من الدولارات.

وتم تحذير البنوك من أنها قد تقع ضحية عملية غير محدودة، ويعتقد أن البنوك الأصغر ذات الأنظمة الأمنية الأقل تطوراً هي الأكثر عرضة للهجوم باستخدام تقنية “jackpotting”، ويمكن أن تؤثر الهجمات على البنوك في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك البنوك البريطانية المرتبطة بتعاملات كبيرة في خارج المملكة المتحدة، بما في ذلك بنك باركليز Barclays وبنك HSBC، بحيث ينبغي عليها إدراك كيفية التعامل بشكل سريع مع تقنية “jackpotting”.

وقال التحذير المرسل للبنوك إن مكتب التحقيقات الفيدرالي قد حصل على تقارير غير محددة تشير إلى أن المجرمين السيبرانيين يخططون لتنفيذ هجوم على أنظمة أجهزة الصرف الآلي ATM خلال الأيام القادمة، وترتبط هذه العملية على الأرجح بوجود خرق ذو مصدر غير معروف في بطاقات السحب، وهذه العملية قد تعد غير محدودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *